St. Elias

Before describing the ancient sanctuary, let us present its holy patron, Mar Elias (the prophet Elijah).

Mar is an Aramaic word; it means lord or master. It is still used by some Christian communities as title for their hierarchs. For example, the official name of His Beatitude the Maronite Patriarch is Mar Beshara Peter Rai. St. Paul himself uses Mar at the end of his first letter to the Corinthians: "maranatha", Lord come! (16 : 22). We also find it in the last chapter of the Revelation: Lord Jesus, come! (22 : 20).

Elias (or Eliya) is the Arabic popular name for the prophet Elijah whose fascinating story is told in the Bible. The Koran too considers Elias as a holy man and an envoy of Allah:

  • Elias was one of the righteous (Soura 6 : 85)
  • Elias too was one of the Envoys. He said to his people: "Will you not be God-fearing? Do you call on Baal and abandon the best of creators, Allah, your Lord and the Lord of your fathers?" (Soura 37 : 123-125).

The Bible calls St Elias the Tishbite in reference to his birthplace Tishba, a small village which lay in the Gilead Heights, near the present Ajloon in Jordan. We do not know the year of his birth. But it is certain that he lived in the first half of the 9th century BC, and was a contemporary of King Ahab and Queen Jezebel.

He had long hair and wore sheepskin. He lived in the desert and mountainous areas of Palestine.

His mission was a dangerously important one: to reestablish the worship of God, Creator of the Universe, after King Ahab and Queen Jezebel had abandoned it for the cult of the pagan deities Baal and Astarte, respectively the god and goddess of fertility in Phoenicia. Their cult was widely spread in the whole area which we now call Near East. Elijah is known as Mar Elias al-Hayy, St. Elias the Living, because he was taken up to heaven in a flaming chariot (2 Kings 2). You may read his full story in the Bible. (I Kings 17 – II Kings 2).

مار الياس

قبل أن نصف هذا المقام العريق في القِدَم، علينا أن نقول كلمة في صاحبه، إيليا النبي المعروف شعبيا باسم مار الياس.

انّ "مار" كلمة آراميّة معناها السيّد أو الربّ. ولا تزال بعض الكنائس المسيحية الشرقيّة تستعمل هذا اللقب لرؤسائها. فالاسم الرسمي لغبطة البطريرك الماروني هو: مار بشارة بطرس الراعي. والقديس بولس ذاته استعمل كلمة مار في ختام رسالته الأولى للكورنثيّين : "ماران أثا" أي "أيها الربّ هلمَّ!" (١٦ : ٢‎٢‎) كما جاءت أيضًا في ختام سفر الرؤيا: " تعالَ أيها الربّ يسوع." (٢‎٢‎ : ٢٠‎)



"الياس" هو الاسم الشّعبي لذلك النبيّ الكبير الذي وردت سيرته الأخّاذة في العهد القديم (١‎ ملوك ١٧‎ - ٢‎ ملوك ٢‎).

  • كذلك القرآن يعتبره من أولياء الله الصالحين (٦‎ : ٨٥‎)
  • "وإنّ إلياسَ لَمِنَ المرسَلين. إذ قال لقومه ألا تتّقون. أتدْعُون بعلاً وتَذَرُون أحسنَ الخالقين. اللهَ ربَّكم وربَّ آبائِكم الأولين." (٣٧‎ : ١٢‎٣‎-١٢٥‎)

يصف العهد القديم مار الياس بالتشبي، نسبة ً إلى تشبة وهي قرية صغيرة تقع في مرتفعات جلعاد على مقربة من عجلون، حاليا في المملكة الأردنية.لا نعلم سنة مولده. لكن من الثابت أنه عاش في النصف الأول من القرن التاسع قبل المسيح وعاصر الملك آحاب وزوجته الملكة إيزابل.كان طويل الشعر، يرتدي جلود الغنم ويعيش في قفار فلسطين الجبلية.

أما رسالته فكانت عسيرة وغاية في الخطورة وهي العودة بالشعب العبري إلى عبادة الله الواحد، خالق الكون، بعدما نبذها آحاب وإيزابل وانساقا إلى عبادة الأوثان، لا سيما البعل وعشتار، إلهَي الخصب عند الفينيقيين. وكانت عبادة هذين الصنمين منتشرة في جميع أنحاء المنطقة المعروفة حاليا بالشرق الأدنى. ويدعَى النبي إيليا مار الياس الحيّ لأنه اختُطف إلى السماء بمركبة نارية كما جاء في الفصل الثاني من سفر الملوك الثاني. أمّا سيرته الكاملة فتجدونها في العهد القديم من الكتاب المقدس. (١‎ ملوك ١٧‎ - ٢‎ ملوك ٢‎).

 
Page 1
صفحة ١‎
About Us (مَن نحن؟) webmaster@maarratsednaya.com