A Glance at Maarra (contd...)
By Fr. A. Alam

We don’t know much about Maarra’s history. But it is certainly very old, I would say as old as the neighboring towns of Sednaya and Maaloula in the Qalamoun mountains. The three of them (along with the village of Maarouneh, south of Maarra) remained attached to their Christianity in spite of the Islamic conquest in 636 AD.

You will enjoy Maarra all the more if you visit it on the occasion of the feast of its patron, St. Elias (Mar-Elias, the prophet Elijah of the Old Testament). This festival is traditionally celebrated on both July 19 (eve of the feast) and 20. After the Liturgy, which is usually celebrated by the Melkite Patriarchal Vicar, young people from Maarra, the surrounding villages, Damascus and other places, engage in an exuberant folkloric dance, called dabkeh. The dabkeh is carried out at the sound of the mijwez, a sort of flute made locally with two reeds, hence its colloquial name which means double. The mijwez sounds like Scottish bagpipes.

It would be impossible to describe the dabkeh: it has to be seen! Just go, watch and join the merry-making people to learn it by practice. You’ll master it in no time and feel free from all cares of the day.

نظرة إلى المعرّة
(تابع)

بقلم الأب علم الياس علم

لا نعرف كثيرًا عن تاريخ المعرّة. لكنْ ممّا لا ريب فيه أنها قديمة العهد، شأنها في ذلك شأن كل من صيدنايا ومعلولا المجاورتين لها في جبل القلمون. وقد بقيت هذه الأماكن الثلاثة (مع قرية معرونة جنوبًا) متمسّكة بعقيدتها المسيحيّة رغم الفتح الإسلامي عام ٦٣٦ م.

ولعلّ أفضل مناسبة لزيارة المعرّة هي عيد شفيعها مار الياس، المدعوّ إيليّا في العهد القديم. يقع العيد في ٢٠ تمّوز/يوليو. غير أن الاحتفالات تبدأ تقليديًّا بصلاة الغروب مساء ١٩ منه وتستمرّ طوال اليوم التّالي. وعقب القدّاس الإلهي الذي يحتفل به عادةَ النائب البطريركيّ للروم الملكيين الكاثوليك، تشترك الشبيبة القادمة من المعرّة والقرى المجاورة ودمشق وأماكن أخرى في رقصة الدّبكة الشعبيّة التي كانت تُقام قديمًا على عزف "المِجْوِز" (وهو ناي بدائيّ مزدوج مصنوع محليّا من قصبتين).

يصعُب شرح هذه الرقصة الفولكلوريّة الشّائعة في سورية ولبنان، ولكنْ يسهُل أداؤها! لذا حبّذا لو شاهدتموها، بل لو انضممتم إلى "الدّباكين" لكي تتعلّموها سريعًا وتتمتّعوا بها فهي تجلو كلّ همّ عن القلب.

 
Page 2
صفحة ٢
About Us (مَن نحن؟) webmaster@maarratsednaya.com